تنظيم “داعش” ينزع صلبان الكنائس فى شمال العراق

تنظيم “داعش” ينزع صلبان الكنائس فى شمال العراق

نشر تنظيم “داعش” صورا تظهر قيامه بنزع صلبان كنائس فى محافظة نينوى فى شمال العراق واستبدالها برايته، وتحطيم صلبان شواهد قبور وتشويه تمثال صغير للسيدة العذراء.
وأظهر تقرير مصور بعنوان “طمس الصلبان وإزالة مظاهر الشرك” يحمل توقيع “ولاية نينوى”، وتداولته حسابات مؤيدة للجهاديين على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام عناصر من التنظيم بتحطيم صليب عند اعلى بيت الجرس لاحدى الكنائس، واستبداله براية التنظيم المتطرف.
كما اظهرت صورة كتب فى اسفلها “ازالة مظاهر الشرك”، نزع جرس كنيسة، وبدا فى صورة اخرى وهو يهوى من الاعلى.
وأظهرت صور نزع صليب عن باب من الحديد، وآخر عن قبة، واستخدام مطرقة لتشويه صليب أسود اللون منقوش فى الحجر. كما أظهرت الصور، تحطيم جداريات وأيقونات، وصليب يعلو شواهد قبر.
وبدا فى صورة تمثال مشوه مرمى على الأرض للسيدة العذراء وهى تحمل الطفل يسوع، وفى صورة أخرى عنصر يقوم برش طلاء أسود على عبارة “يا مريم يا سلطانة السلام امنحى العراق السلام”. ولم يحدد التنظيم الكنائس التى تعرضت للتخريب، أو تاريخ ذلك.

التعليقات