كلمة الأنبا إرميا في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي “التعددية والتعايش السلمي” بجامعة عين شمس

كلمة الأنبا إرميا في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولي “التعددية والتعايش السلمي” بجامعة عين شمس

 

افتتح الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس جامعة عين شمس، والأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، يوم الثلاثاء 2 مايو 2017م، المؤتمر الدولي الأول لقطاع شئون خدمة المجتمع، وتنمية البيئة والثالث لجامعة عين شمس مع المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي وبيت العائلة المصرية بعنوان “التعددية والتعايش السلمي” بحضور الدكتور زاهي حواس، والدكتور ممدوح الدماطي، وزيرا الآثار السابقين، والبروفيسور روجر سكوت، رئيس الجمعية الدولية لعلم البردي سابقًا والمحاضر بجامعة نيويورك، والدكتور هيثم الحاج، رئيس الهيئة العامة للكتاب، والدكتور سعيد اللاوندي، الكاتب والمحلل السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، والدكتور ألبرشت فوس، عميد معهد الشرق الأوسط بجامعة ماربورج بألمانيا، وعدد من عمداء ووكلاء الكليات وممثلي الدول الأجنبية المشاركة، والتي تصل إلى 16 دولة.

كلمة الأنبا إرميا خلال افتتاح المؤتمر …

في مستهل كلمة الأنبا إرميا؛ طالب نيافته الحضور بالوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الوطن بغض النظر عن جنسياتهم.

وأكد أن مصر بلد استطاع أن يرسم الخطوات الأولى لحضارات العالم في القرون التي تقع قبل 5 آلاف سنة قبل الميلاد، مؤكدًا أن مصر بلد الخير وأرض الحكمة وبلد الجمال، ذكرت في المسيحية أنها جنة الرب.

وأشار نيافته، إلى أن مصر كانت ومازالت ملجأ وملاذ القاصي والداني، فهي الأرض التي هرب إليها رجال الله إبراهيم ويوسف وغيرهم من الأنبياء، مؤكدًا أن مصر أرض المباركات ذكرت في الكتاب المقدس وفي القرآن بأنها بلد الأمن واﻷمان.

وأضاف أن مصر تحوي التاريخ داخلها فهي أرض المحبة والسلام وهي بلد التعددية، قدمت للعالم الإنسان المصري كشخصية فريدة، عرف أهلها معنى التعددية الدينية والتعايش السلمي الذي قام على احترام وثقة مشتركة بين أهلها.

التعليقات