حركة “الشباب الصومالية” تقتل 147 مسيحيًا في كينيا

حركة “الشباب الصومالية” تقتل 147 مسيحيًا في كينيا

اقتحم مسلحون من حركة “الشباب” الاسلامية المتشددة التي تتخذ الصومال قاعدة لها، جامعة في مدينة غارسيا بشمال شرق كينيا يوم الخميس الموافق 2 أبريل 2015م ، وقتلوا 147 شخصاً، في أكبر مجزرة من نوعها في هذا البلد الذي يقع في شرق افريقيا. وتمكنت قوى الأمن من قتل أربعة مسلحين.

وأفاد ناجون ان المسلحين كانوا ملثمين ومسلحين برشاشات “إي كي – 47″ وأنهم افرجوا عن الطلاب المسلمين واحتجزوا المسيحيين وآخرين رهائن قبل أن يبدأوا بقتلهم من دون رحمة.

وقال مركز عمليات الكوارث الوطني في بيان: “تأكد مقتل 147 شخصا في هجوم غاريسا”. واضاف ان العملية في جامعة غارسيا انتهت وقتل الارهابيون الاربعة جميعاً بعد الهجوم الذي استمر نحو 16 ساعة منذ الفجر وحتى الليل. كما اصيب في الهجوم 79 شخصا على الاقل. وقبل حلول الظلام، اقتحمت القوات الكينية مجمع الطلاب حيث كان يتحصن المسلحون فيما سمعت اصوات انفجارات واطلاق نار كثيف.

واعلن الناطق باسم حركة “الشباب” المرتبطة بتنظيم “القاعدة” علي محمد راجي ان الحركة هي التي شنت الهجوم على الجامعة. ومعلوم انه سبق للحركة ان تبنت هجومين في كينيا، بما في ذلك اقتحام مركز “وستغيت” التجاري في نيروبي عام 2013 مما اسفر عن مقتل 67 شخصاً.

التعليقات