إخلاء سبيل المقبوض عليهم في أحداث قرية الجلاء والبَدء في بناء الكنيسة

إخلاء سبيل المقبوض عليهم في أحداث قرية الجلاء والبَدء في بناء الكنيسة

قررت محكمة سمالوط الجزئية إخلاء سبيل 36 متهما من المقبوض عليهم في أحداث قرية الجلاء، التابعة لمركز سمالوط، بالمنيا؛ وذلك عقب الطعن على قرار النيابة العامة بتجديد حبس المتهمين 4 أيام على ذمة القضية، واحتجازهم بسجن المنيا العام بالأسبوع الماضي.

وقال عزت إبراهيم، مدير مركز الكلمة لحقوق الإنسان بالمنيا، إن “مراحل جلسات الصلح كانت قد تطرقت إلى تصالح الطرفين المسلم والمسيحي بالقرية، وتنازل الطرفين عن بلاغاتهم حول الاشتباكات الأخيرة التي وقعت الأسبوع الماضي؛ على خلفية محاولة أحد الشباب المسلم رشق سيارة فتيات مسيحيات بالطوب أثناء خروجهم من القرية، متوجهين إلى مدارسهن؛ ما تسبب في وقوع عدد من المصابين بين الجانبين، وإلقاء القبض على 36 شخصا من الجانبين، بينهم محامي الكنيسة”.

وأضاف إبراهيم أنه “من المقرر البَدء في هدم وإعادة بناء الكنيسة ابتداءً من اليوم، في حماية رجال الشرطة، كما استُقِر على ذلك بالجلسة الأخيرة، التي أعلنت عنها المحافظة في بيانها الرسمي الأسبوع الماضي”.

وعلى صعيد آخر، قال المهندس بيتر الهامي، المتحدث الإعلامي باسم مطرانية مغاغة والعدوة، إن “الوضع بقرية ميانة التابعة، لمركز مغاغة شمال محافظة المنيا، كما هو، ولم يتم تنفيذ طلب نيافة الأنبا اغاثون بإعادة فتح المكان مرة آخرى؛ للصلاة به بَدءًا من خميس العهد، رغم أن اللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا، كان قد وعد بفتحها بالفعل في هذا الموعد”.

التعليقات