كتاب تفسير سفر الرؤيا

كتاب تفسير سفر الرؤيا

ضمن سلسلة اصدارات المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي للكتب
صدر حديثا كتاب: 
“تفسير سفر الرؤيا” 
للدكتور موريس تواضروس

سفر “الرؤيا” هو سفر “السماء”؛ يتحدث فيه القديس يوحنا الإنجيلي عن السماء وعرش الله، كما يتطرق السفر إلى بعض الأحداث التي رآها القديس على الأرض. فالسفر يُعد من الأسفار النبوية في الكتاب المقدس التي تتحدث عن أمور وأحداث مستقبلية كشفها الله للقديس يوحنا “ليُري عبيده ما لا بد أن يكون” رؤ 1: 1 . وقد رأى القديس رؤياه في أثناء نفيه إلى جزيرة “بَطمُس”: “أنا يوحنا أخوكم وشريككم في الضيقة وفي ملكوت يسوع المسيح وصبره. كنتُ في الجزيرة التي تُدعى بَطمُس من أجل كلمة الله، ومن أجل شهادة يسوع المسيح.” رؤ 1: 9.
وهٰذا الكتاب هو تفسير لسفر الرؤيا للأستاذ الدكتور موريس تاوضروس أستاذ علم لاهوت العهد الجديد واللغة اليونانية بالكلية الإكليركية ومعهد الدراسات القبطية. وقد نُشر هٰذا الكتاب سنة 1990م، وها نحن نعيد طبعه لفائدة الكثيرين. وكما عهدناه، فقد قدم إلينا تفسير السفر بعمق مع بساطة. أشكر محبة أ.د. موريس تاوضروس على تقديم هٰذا التفسير النفيس إلى المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، كما أشكر الأستاذ حاتم رفعت مدقق اللغة العربية على قيامه بالمراجعة اللغوية. الرب يعوض كل من له تعب في إصدار هٰذا العمل القيّم، ونطلب إلى الله أن يكون سبب بركة لكل من يقرأه؛ “طوبى للذي يقرأ وللذين يسمعون أقوال النبوة، ويحفظون ما هو مكتوب فيها، لأن الوقت قريب.” رؤ 1: 3. بالصلوات والشفاعات التي ترفعها عنا القديسة السيدة العذراء مريم والدة الإلٰه، والقديس يوحنا الإنجيلي، والقديس الشهيد مار مرقس الرسول كاروز الديار المصرية، وبصلوات صاحب الغبطة والقداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

الخامس والعشرون من مسرى 1729ش           الحادي والثلاثون من أُغسطس 2013م
تَذكار القديس بيصاريون الكبير

الأنبــا إرميــا الأسقف العام، رئيس المركز الثقافيّ القبطيّ الأرثوذكسيّ

تفسير سفر الرؤية

التعليقات