توقف مفاوضات إطلاق الرهائن الآشوريين بعد طلب داعش 22 مليون دولار

توقف مفاوضات إطلاق الرهائن الآشوريين بعد طلب داعش 22 مليون دولار

قالت “الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان”، إنها “علمت من مراقبيها في سوريا أن المفاوضات بين قيادات آشورية، وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، حول إطلاق سراح الرهائن الآشوريين، قد توقفت بشكل نهائي، بعد مطالبة التنظيم بـمبلغ 22 مليون دولار؛ مقابل الإفراج عنهم، أي بمعدل مائة ألف دولار للرهينة الواحدة”.
وأضافت الشبكة الآشورية، في بيانٍ لها، يوم الإثنين، نقلا عن مصادر قريبة من أجواء المفاوضات، أن “الوسطاء المحليين توقفوا مؤخرا عن نقل الرسائل بين الطرفين، عقب وصول المفاوضات إلى حائط مسدود؛ بسبب عدم قدرة الأهالي على تسديد المبالغ المالية التي طالب بها التنظيم؛ لقاء الإفراج عن الرهائن الـ212 المحتجزين لديه، منذ 23 مارس الماضي، ومنهم 84 سيدة، و39 طفلا، وعدد كبير من الرجال المسنين”.
وأعربت الشبكة عن “قلقها العميق بشأن مصير الرهائن الآشوريين لدى تنظيم داعش.
يذكر أن تنظيم داعش قد احتجز 235 من المدنيين الآشوريين في محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا، عقب الهجوم الذي شنه على البلدات الآشورية فجر 23 مارس 2015، وأدى إلى سيطرته على مساحات كبيرة من ريف الحسكة الشمالي، وقد أطلق سراح 23 منهم، وبقي 212، وفق توثيقات الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان.

التعليقات