كتاب “أيام لا تنسى”

كتاب “أيام لا تنسى”

ضمن سلسلة اصدارات المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي
صدر كتاب: أيام لا تنسى مع مثلث الطوبى قداسة البابا شنوده الثالث – الجزء الأول

مراجعة
قداسة البابا المعظم البابا شنوده الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ 117

تقديم
قداسة البابا المعظم الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية الـ 118

إشراف
نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي

تـقــــديـــــــم

يقولون “الصورة تساوي ألف كلمة”. وبين يديك عزيزي المشاهد وعزيزي القارئ رحلة غنية بالصورة والكلمة؛ يصحبنا فيها الابن المبارك المهندس عماد نصري؛ حيث جمع “لحظات” لا تُنسى في حياة العظيم في البطاركة مثلث الرحمات المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث يقدمها في ذكراه الأولى – مارس 2013م.
والحقيقة حياة البابا شنوده هي “أيام لا تُنسى”، وهو عنوان الكتاب الذي اختاره مصوره وكاتبه حيث يسجل بعدسته هذه اللحظات المعبرة والمختارة من حياة حافلة، وألحقها بمقولات مقتبسة من عظات ومحاضرات البابا شنوده في مناسبات متعددة، وهي مقولات قصيرة الكلمات، غزيرة المعاني والتأملات.
إنه جهد طيب وعمل متألق … أحيِّيه عليه، وليبارك مسيحنا القدوس في كل من يطالعه، ويشاهده ويحتفظ بهذا السجل الجميل تَذكارا لكل الأجيال، ونعمته تشملنا جميعا،
المقر البابوي مارس 2013م

البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية

تـقــــديـــــــم

تمر بنا الأيام ونحياها، ربما حُفرت في ذاكرة التاريخ وصارت كصخور صامدة أمام بحار الزمان، وربما طواها النسيان لأنها كُتبت على شطآن، ولكن هناك أيام في حياة كلٍ منا تستحق أن يُطلق عليها “أيام لا تُنسى”.
ونحن نقدِّم هنا “أيام لا تُنسى” في حياة مثلث الرحمات قداسة البابا شنوده الثالث مع أقوال لن تُنسى بمرور الأيام، فهذا الكتاب يحمل ذكريات وأقوال قداسته التي طالما أضاءت طريق الأمل في قلوب الكثيرين.
نقدم الجزء الأول من الكتاب لكل إنسان؛ في الذكرى السنوية الأولى لنياحة قداسته، وقد قام بمراجعة الصور والأقوال قداسة البابا شنوده الثالث وكنا نريد نشر هذا الكتاب في حياته ولكنه رفض وقال: “أنشروه بعد نياحتي”. قام بالتقاط صور هذا الكتاب م. عماد نصري على مدى أكثر من 25 عاما.
نضرع إلى الرب أن يكون هذا الكتاب سبب بركة للجميع، وأن يبارك في كل من تعب في إعداده وإخراجه بهذا الشكل المبدع. بشفاعات والدة الإله القديسة مريم العذراء، ومار مرقس كاروز الديار المصرية، وصلوات أبينا المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث، وصلوات أبينا قداسة البابا أنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية آدام الله لنا حياته سنين طويلة وأزمنة سلامية مديدة.
نياحة قداسة البابا شنوده الثالث 17 مارس 2013م

الأنبا إرميا الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي

مـقـــدمــــــــــة

رأيت في شخصية قداسة البابا شنوده
إنسانا …..
صريحا في صرامة ….. لطيفا في غير ضعف …..
قويا في غير عنف ….. شديدا في غير حدة …..
يمتاز …..
برصانة الشيوخ ….. ولكنه لم يشاطرهم كآبتهم …..
يتصف …..
بإقدام الشباب ….. ولكنه لم يشاركهم تسرعهم …..
كريما سخيا أمام الضعيف ….. عزيزا أبيا أمام القوي …..
تلاقت فيه …..
قوة النسر ….. ووداعة الحمامة …..
لقد عرفت البشر وعرفت قداسة البابا
وعرفتُ أنه ليس واحدا منهم …..

ابنك عماد نصري مجاهد
(منقول)

التعليقات