القراءات اليومية ليوم الثلاثاء 26 يناير 2016 – 17 طوبة 1732

القراءات اليومية ليوم الثلاثاء 26 يناير 2016 – 17 طوبة 1732

✤ قراءات القداس ✤

البولس
بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله. البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى عبرانيين. بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(عبرانيين 11 : 32 – 12 : 2)
(الاصحاح 11) 32 وماذا أقول أيضا ؟ لأنه يعوزني الوقت إن أخبرت عن جدعون، وباراق، وشمشون ، ويفتاح ، وداود، وصموئيل، والأنبياء 33 الذين بالإيمان: قهروا ممالك، صنعوا برا ، نالوا مواعيد، سدوا أفواه أسود 34 أطفأوا قوة النار، نجوا من حد السيف، تقووا من ضعف، صاروا أشداء في الحرب، هزموا جيوش غرباء 35 أخذت نساء أمواتهن بقيامة. وآخرون عذبوا ولم يقبلوا النجاة لكي ينالوا قيامة أفضل 36 وآخرون تجربوا في هزء وجلد، ثم في قيود أيضا وحبس 37 رجموا، نشروا، جربوا، ماتوا قتلا بالسيف، طافوا في جلود غنم وجلود معزى، معتازين مكروبين مذلين 38 وهم لم يكن العالم مستحقا لهم. تائهين في براري وجبال ومغاير وشقوق الأرض 39 فهؤلاء كلهم، مشهودا لهم بالإيمان، لم ينالوا الموعد 40 إذ سبق الله فنظر لنا شيئا أفضل، لكي لا يكملوا بدوننا
(الفصل 12) 1 لذلك نحن أيضا إذ لنا سحابة من الشهود مقدار هذه محيطة بنا، لنطرح كل ثقل، والخطية المحيطة بنا بسهولة، ولنحاضر بالصبر في الجهاد الموضوع أمامنا 2 ناظرين إلى رئيس الإيمان ومكمله يسوع، الذي من أجل السرور الموضوع أمامه، احتمل الصليب مستهينا بالخزي، فجلس في يمين عرش الله نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي، آمين.

الكاثوليكون
فصل من رسالة لمعلمنا يعقوب. بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(يعقوب 5 : 9 – 20)
9 لا يئن بعضكم على بعض أيها الإخوة لئلا تدانوا . هوذا الديان واقف قدام الباب 10 خذوا يا إخوتي مثالا لاحتمال المشقات والأناة: الأنبياء الذين تكلموا باسم الرب 11 ها نحن نطوب الصابرين . قد سمعتم بصبر أيوب ورأيتم عاقبة الرب . لأن الرب كثير الرحمة ورؤوف 12 ولكن قبل كل شيء يا إخوتي، لا تحلفوا، لا بالسماء ، ولا بالأرض، ولا بقسم آخر. بل لتكن نعمكم نعم ، ولاكم لا، لئلا تقعوا تحت دينونة 13 أعلى أحد بينكم مشقات ؟ فليصل . أمسرور أحد ؟ فليرتل 14 أمريض أحد بينكم؟ فليدع شيوخ الكنيسة فيصلوا عليه ويدهنوه بزيت باسم الرب 15 وصلاة الإيمان تشفي المريض، والرب يقيمه ، وإن كان قد فعل خطية تغفر له 16 اعترفوا بعضكم لبعض بالزلات ، وصلوا بعضكم لأجل بعض ، لكي تشفوا . طلبة البار تقتدر كثيرا في فعلها 17 كان إيليا إنسانا تحت الآلام مثلنا ، وصلى صلاة أن لا تمطر ، فلم تمطر على الأرض ثلاث سنين وستة أشهر 18 ثم صلى أيضا ، فأعطت السماء مطرا ، وأخرجت الأرض ثمرها 19 أيها الإخوة ، إن ضل أحد بينكم عن الحق فرده أحد 20 فليعلم أن من رد خاطئا عن ضلال طريقه ، يخلص نفسا من الموت ، ويستر كثرة من الخطايا لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد. آمين.

الإبركسيس
فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس، بركتهم تكون معنا. آمين.
(اعمال 18 : 24 – 19 : 6)
(الاصحاح 18) 24 ثم أقبل إلى أفسس يهودي اسمه أبلوس ، إسكندري الجنس ، رجل فصيح مقتدر في الكتب 25 كان هذا خبيرا في طريق الرب . وكان وهو حار بالروح يتكلم ويعلم بتدقيق ما يختص بالرب . عارفا معمودية يوحنا فقط 26 وابتدأ هذا يجاهر في المجمع . فلما سمعه أكيلا وبريسكلا أخذاه إليهما ، وشرحا له طريق الرب بأكثر تدقيق27 وإذ كان يريد أن يجتاز إلى أخائية ، كتب الإخوة إلى التلاميذ يحضونهم أن يقبلوه . فلما جاء ساعد كثيرا بالنعمة الذين كانوا قد آمنوا 28 لأنه كان باشتداد يفحم اليهود جهرا ، مبينا بالكتب أن يسوع هو المسيح
(الاصحاح 19)
1 فحدث فيما كان أبلوس في كورنثوس، أن بولس بعد ما اجتاز في النواحي العالية جاء إلى أفسس . فإذ وجد تلاميذ 2 قال لهم: هل قبلتم الروح القدس لما آمنتم ؟ قالوا له : ولا سمعنا أنه يوجد الروح القدس 3 فقال لهم : فبماذا اعتمدتم ؟ فقالوا: بمعمودية يوحنا 4 فقال بولس : إن يوحنا عمد بمعمودية التوبة ، قائلا للشعب أن يؤمنوا بالذي يأتي بعده ، أي بالمسيح يسوع 5 فلما سمعوا اعتمدوا باسم الرب يسوع 6 ولما وضع بولس يديه عليهم حل الروح القدس عليهم ، فطفقوا يتكلمون بلغات ويتنبأون لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة. آمين.

السنكسار
اليوم 17 من الشهر المبارك طوبة, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي. آمين.
- نياحة القديس دوماديوس أخى مكسيموس
- نياحة القديس الأنبا يوساب الأبح أسقف جرجا

مزمور القداس
من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي، بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(مزامير 92 : 12 – 13)
12 الصديق كالنخلة يزهو ، كالأرز في لبنان ينمو 13 مغروسين في بيت الرب ، في ديار إلهنا يزهرون مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد آمين.

إنجيل القداس
قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس. فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(لوقا 12 : 32 – 44)
32 لا تخف، أيها القطيع الصغير، لأن أباكم قد سر أن يعطيكم الملكوت 33 بيعوا ما لكم وأعطوا صدقة. اعملوا لكم أكياسا لا تفنى وكنزا لا ينفد في السماوات، حيث لا يقرب سارق ولا يبلي سوس 34 لأنه حيث يكون كنزكم هناك يكون قلبكم أيضا 35 لتكن أحقاؤكم ممنطقة وسرجكم موقدة 36 وأنتم مثل أناس ينتظرون سيدهم متى يرجع من العرس، حتى إذا جاء وقرع يفتحون له للوقت 37 طوبى لأولئك العبيد الذين إذا جاء سيدهم يجدهم ساهرين. الحق أقول لكم: إنه يتمنطق ويتكئهم ويتقدم ويخدمهم 38 وإن أتى في الهزيع الثاني أو أتى في الهزيع الثالث ووجدهم هكذا، فطوبى لأولئك العبيد 39 وإنما اعلموا هذا: أنه لو عرف رب البيت في أية ساعة يأتي السارق لسهر، ولم يدع بيته ينقب 40 فكونوا أنتم إذا مستعدين، لأنه في ساعة لا تظنون يأتي ابن الإنسان 41 فقال له بطرس: يا رب، ألنا تقول هذا المثل أم للجميع أيضا 42 فقال الرب: فمن هو الوكيل الأمين الحكيم الذي يقيمه سيده على خدمه ليعطيهم العلوفة في حينها 43 طوبى لذلك العبد الذي إذا جاء سيده يجده يفعل هكذا 44 بالحق أقول لكم: إنه يقيمه على جميع أمواله والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

التعليقات