كلمة نيافة الأنبا إرميا في إحتفالية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالذكرى الـ 45 لحرب أكتوبر

كلمة نيافة الأنبا إرميا في إحتفالية المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالذكرى الـ 45 لحرب أكتوبر

فى اطار احتفالات المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي بالعيد العاشر على تأسيسه والاحتفال بالذكرى الـ45 لنصر أكتوبر المجيد نظم المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسي مساء الثلاثاء 9 أكتوبر 2018م احتفالية، بحضور محافظ القاهرة اللواء خالد عبدالعال نائبًا عن رئيس مجلس الوزراء، والدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال، ونيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، ونخبة من رجال الدولة وقيادات من القوات المسلحة وعدد من أبطال من حرب أكتوبر المجيد كما حضر أيضا ومجموعة كبيرة من القيادات الشعبية والسياسية وأعضاء مجلس النواب ورجال الدين الإسلامى وعدد من الشخصيات العامة.

وفى بدأ الاحتفالية ألقى نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي ترحيبه بالضيوف المشاركين في الاحتفالية، لافتا إلى أن ما قدموه رجال القوات المسلحة في تلك الملحمة النبيلة سيبقى محفورا في أذهان كل المصريين.

وأضاف نيافة الأنبا إرميا أن حرب أكتوبر كانت نموذجا واضحا في وحدة المصريين الذين وقفوا صفًا واحدًا في مواجهة العدو حتى تحقق النصر، مشيرا إلى ضرورة أن يعمل الشباب من أجل بناء الوطن وتخطى كافة الصعوبات مستلهمين روح أكتوبر التى تخطت كافة التحديات، وأن المستقبل في أيديهم شرط العمل والاجتهاد والتفانى.

التعليقات