نيافة الأنبا إرميا يهنئ د. محمد أبو زيد الأمير بتعيينه نائبا لرئيس جامعة الأزهر للوجه البحري

نيافة الأنبا إرميا يهنئ د. محمد أبو زيد الأمير بتعيينه نائبا لرئيس جامعة الأزهر للوجه البحري

قدم نيافة الأنبا إرميا، الأسقف العام ورئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي، التهنئة للدكتور محمد أبوزيد الأمير، المنسق العام لبيت العائلة المصرية، بمناسبة صدور قرار رئيس مجلس الوزراء بتعيينه نائبًا لرئيس جامعة الأزهر للوجه البحري، متمنيا له التوفيق في مهمته الجديدة.

وثمن نيافة الأنبا إرميا جهود د. محمد الأمير، الحثيثة والمشهودة في بيت العائلة المصرية، معربًا عن سعادته البالغة بتواجده بجامعة الأزهر، والتي تقوم بدور مهم في تزويد الطلاب بقيم التسامح والمحبة والسلام وتحصنهم ضد الأفكار الهدامة، مؤكدًا على دور الأزهر الشريف في الحفاظ على وسطية الدين، ومشيدًا بتعاون فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، في بيت العائلة المصرية، ودوره في نشر السلام والمحبة والتسامح في العالم.

وأشاد نيافته، بدور جامعة الأزهر بقيادة د. محمد حسين المحرصاوي في مواجهة التطرف والإرهاب، وتصحيح المفاهيم الخاطئة لدى الشباب.

وقال رئيس المجلس الثقافي الأرثوذكسي إن الأزهر الشريف منذ ما يزيد على الألف عام وهو يعمل على نشر الوسطية والاعتدال والحفاظ على النسيج الواحد الذي يميز المجتمع المصري، مؤكدًا على القيم العليا والمشتركة بين الأديان.

التعليقات