القراءات اليومية ليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 – 11 توت 1736

القراءات اليومية ليوم الأحد 22 سبتمبر 2019 –  11 توت 1736

✤ قراءات القداس ✤

البولس
بولس، عبد يسوع المسيح، المدعوّ رسولاً، المُفرَز لإنجيل الله. البولس، فصل من رسالة القديس بولس الرسول إلى تيموثاوس . بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(2 تيموثاوس 1 : 12 – 2 : 10)
(لفصل 1) 12 لهذا السبب أحتمل هذه الأمور أيضا . لكنني لست أخجل ، لأنني عالم بمن آمنت ، وموقن أنه قادر أن يحفظ وديعتي إلى ذلك اليوم 13 تمسك بصورة الكلام الصحيح الذي سمعته مني ، في الإيمان والمحبة التي في المسيح يسوع 14 احفظ الوديعة الصالحة بالروح القدس الساكن فينا 15 أنت تعلم هذا أن جميع الذين في أسيا ارتدوا عني ، الذين منهم فيجلس وهرموجانس 16 ليعط الرب رحمة لبيت أنيسيفورس ، لأنه مرارا كثيرة أراحني ولم يخجل بسلسلتي 17 بل لما كان في رومية ، طلبني بأوفر اجتهاد فوجدني 18 ليعطه الرب أن يجد رحمة من الرب في ذلك اليوم . وكل ما كان يخدم في أفسس أنت تعرفه جيدا
(الفصل 2) 1 فتقو أنت يا ابني بالنعمة التي في المسيح يسوع 2 وما سمعته مني بشهود كثيرين ، أودعه أناسا أمناء ، يكونون أكفاء أن يعلموا آخرين أيضا 3 فاشترك أنت في احتمال المشقات كجندي صالح ليسوع المسيح 4 ليس أحد وهو يتجند يرتبك بأعمال الحياة لكي يرضي من جنده 5 وأيضا إن كان أحد يجاهد ، لا يكلل إن لم يجاهد قانونيا 6 يجب أن الحراث الذي يتعب ، يشترك هو أولا في الأثمار 7 افهم ما أقول . فليعطك الرب فهما في كل شيء 8 اذكر يسوع المسيح المقام من الأموات ، من نسل داود بحسب إنجيلي 9 الذي فيه أحتمل المشقات حتى القيود كمذنب . لكن كلمة الله لا تقيد 10 لأجل ذلك أنا أصبر على كل شيء لأجل المختارين ، لكي يحصلوا هم أيضا على الخلاص الذي في المسيح يسوع ، مع مجد أبدي نعمة ربنا يسوع المسيح فلتكن معكم ومعي، يا آبائي وأخوتي، آمين.

الكاثوليكون
فصل من رسالة لمعلمنا يعقوب. بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(يعقوب 2 : 5 – 13)
(الفصل 2) 5 اسمعوا يا إخوتي الأحباء : أما اختار الله فقراء هذا العالم أغنياء في الإيمان ، وورثة الملكوت الذي وعد به الذين يحبونه 6 وأما أنتم فأهنتم الفقير . أليس الأغنياء يتسلطون عليكم وهم يجرونكم إلى المحاكم 7 أما هم يجدفون على الاسم الحسن الذي دعي به عليكم 8 فإن كنتم تكملون الناموس الملوكي حسب الكتاب : تحب قريبك كنفسك . فحسنا تفعلون 9 ولكن إن كنتم تحابون ، تفعلون خطية ، موبخين من الناموس كمتعدين 10 لأن من حفظ كل الناموس ، وإنما عثر في واحدة ، فقد صار مجرما في الكل 11 لأن الذي قال : لا تزن ، قال أيضا : لا تقتل . فإن لم تزن ولكن قتلت ، فقد صرت متعديا الناموس 12 هكذا تكلموا وهكذا افعلوا كعتيدين أن تحاكموا بناموس الحرية 13 لأن الحكم هو بلا رحمة لمن لم يعمل رحمة ، والرحمة تفتخر على الحكم لا تحبوا العالم ولا الأشياء التي في العالم؛ لأن العالم يمضي وشهوته. أما الذي يصنع إرادة الله فيثبت إلى الأبد. آمين.

الإبركسيس
فصل من اعمال آبائنأ الرسل الأطهار الحواريين المشمولين بنعمة الروح القدس، بركتهم تكون معنا. آمين.
(اعمال 11 : 19 – 26)
(الفصل 11) 19 أما الذين تشتتوا من جراء الضيق الذي حصل بسبب استفانوس فاجتازوا إلى فينيقية وقبرس وأنطاكية ، وهم لا يكلمون أحدا بالكلمة إلا اليهود فقط 20 ولكن كان منهم قوم ، وهم رجال قبرسيون وقيروانيون ، الذين لما دخلوا أنطاكية كانوا يخاطبون اليونانيين مبشرين بالرب يسوع 21 وكانت يد الرب معهم ، فآمن عدد كثير ورجعوا إلى الرب 22 فسمع الخبر عنهم في آذان الكنيسة التي في أورشليم ، فأرسلوا برنابا لكي يجتاز إلى أنطاكية 23 الذي لما أتى ورأى نعمة الله فرح ، ووعظ الجميع أن يثبتوا في الرب بعزم القلب 24 لأنه كان رجلا صالحا وممتلئا من الروح القدس والإيمان . فانضم إلى الرب جمع غفير 25 ثم خرج برنابا إلى طرسوس ليطلب شاول . ولما وجده جاء به إلى أنطاكية 26 فحدث أنهما اجتمعا في الكنيسة سنة كاملة وعلما جمعا غفيرا . ودعي التلاميذ مسيحيين في أنطاكية أولا لم تزل كلمة الرب تنمو وتعتز وتثبت في كنيسة الله المقدسة. آمين.

السنكسار
اليوم 11 من الشهر المبارك توت, أحسن الله استقباله، وأعاده علينا وعليكم، ونحن في هدوء واطمئنان، مغفوري الخطايا والآثام، من قِبَل مراحم الرب، يا آبائي وأخوتي. آمين.
11- اليوم الحادى عشر – شهر توت
- استشهاد القديس واسيليدس الوزير في عهد الملك نوماريوس قيصر
- استشهاد الثلاثة فلاحين بإسنا (سورس ، أنطوكيون ،مشهوري)

مزمور القداس
من مزامير وتراتيل أبينا داود النبي، بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(مزامير 21 : 1 – 2)
(الفصل 21) 1 لإمام المغنين . مزمور لداود . يارب ، بقوتك يفرح الملك ، وبخلاصك كيف لا يبتهج جدا 2 شهوة قلبه أعطيته ، وملتمس شفتيه لم تمنعه . سلاه مبارك الآتي باسم الرب، ربنا وإلهنا ومخلصنا وملكنا كلنا، يسوع المسيح ابن الله الحي، له المجد من الآن وإلى الأبد آمين.

إنجيل القداس
قفوا بخوف أمام الله، وانصتوا لسماع الإنجيل المقدس. فصل شريف من بشارة معلمنا لوقا الإنجيلي بركته تكون مع جميعنا، آمين.
(لوقا 10 : 21 – 28)
(الفصل 10) 21 وفي تلك الساعة تهلل يسوع بالروح وقال : أحمدك أيها الآب، رب السماء والأرض، لأنك أخفيت هذه عن الحكماء والفهماء وأعلنتها للأطفال . نعم أيها الآب ، لأن هكذا صارت المسرة أمامك 22 والتفت إلى تلاميذه وقال : كل شيء قد دفع إلي من أبي . وليس أحد يعرف من هو الابن إلا الآب ، ولا من هو الآب إلا الابن ، ومن أراد الابن أن يعلن له 23 والتفت إلى تلاميذه على انفراد وقال : طوبى للعيون التي تنظر ما تنظرونه 24 لأني أقول لكم : إن أنبياء كثيرين وملوكا أرادوا أن ينظروا ما أنتم تنظرون ولم ينظروا ، وأن يسمعوا ما أنتم تسمعون ولم يسمعوا 25 وإذا ناموسي قام يجربه قائلا : يا معلم ، ماذا أعمل لأرث الحياة الأبدية 26 فقال له : ما هو مكتوب في الناموس . كيف تقرأ 27 فأجاب وقال : تحب الرب إلهك من كل قلبك ، ومن كل نفسك ، ومن كل قدرتك ، ومن كل فكرك ، وقريبك مثل نفسك 28 فقال له : بالصواب أجبت . افعل هذا فتحيا والمجد لله دائماً أبدياً، آمين.

التعليقات