القداس الإلهي في التذكار التاسع لنياحة قداسة البابا شنوده الثالث من دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون

القداس الإلهي في التذكار التاسع لنياحة قداسة البابا شنوده الثالث من دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اليوم الأربعاء 17 مارس 2021م، بالذكرى التاسعة لنياحة مثلث الرحمات قداسة البابا شنوده الثالث البطريرك الـ117 بالكنيسة القبطية، وذلك فى دير القديس الأنبا بيشوى العامر بوادى النطرون. وقد ترأس القداس الإلهي أصحاب النيافة الحبر الجليل الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والحبر الجليل الأنبا صليب أسقف ميت غمر وتوابعها والحبر الجليل الأنبا أغابيوس أسقف ورئيس دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، بحضور ومشاركة ورهبان أديرة وادى النطرون.

وقد قام نيافة الأنبا أغابيوس مساء أمس الثلاثاء بتطيب جسد مثلث الرحمات البابا شنوده الثالث بمزاره بدير القديس الأنبا بيشوى بوادى النطرون.

ويذكر أن البابا شنودة الثالث، تنيح فى 17 مارس عام 2012 عن عمر يناهر 89 عامًا خدم الكنيسة راهبًا بدير السريان، وُسيم أسقف للتعليم حال إنشائها، وكان سكرتيرًا للقديس البابا كيرلس السادس، وجلس على كرسي البطريركية فى عام ١٩٧١م لأكثر من أربعين عام، وأطلق عليه محبوه بـ”معلم الأجيال، وبابا العرب، وحبيب الملايين”. البابا شنوده الثالث سيرة عطرة .. رحلة عطاء بلا حدود .. علامة فارقة في التاريخ.

التعليقات