قادة الأديان يحذرون من التقاعس الدولي في مواجهة أزمة تغير المناخ

قادة الأديان يحذرون من التقاعس الدولي في مواجهة أزمة تغير المناخ
  • نيافة الأنبا إرميا: مصر تشهد تقدما كبيرا في مجال البيئة والتحول لاستخدامات الطاقة النظيفة

  • نيافة الأنبا إرميا: أهنئ جامعة الأزهر مقدما بنجاح مؤتمر “تغير المناخ” العلمي التوعوي الديني الوطني الذي يخدم مصر والعالم

  • نيافة الأنبا إرميا: يحذر من التقاعس الدولى فى مواجهة تحديات التغيرات المناخية

حذر نيافة الأنبا إرميا، الأسقف العام ورئيس المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى، من التقاعس الدولى فى مواجهة تحديات التغيرات المناخية، مشيرًا إلى أن ذلك سيكلف العالم عواقب خطيرة كانتشار بقع الجفاف، والفيضانات والأعاصير فى معظم أنحاء الكرة الأرضية، وينذر بصراعات قادمة بسبب ندرة المياه، الأمر الذى سيهدد مستقبل الحياة على وجه الأرض.

ودعا نيافة الأنبا إرميا، خلال كلمته فى المؤتمر الدولى العلمى الثالث الذى عقدته جامعة الأزهر يوم السبت 18 ديسمبر 2021م بعنوان “تغير المناخ.. التحديات والمواجهة”، إلى ضرورة تكاتف جميع الدول للحد من التأثيرات السلبية لتغير المناخ، من خلال تطبيق العديد من الإجراءات مثل التحول نحو الاقتصاد الأخضر، وتأسيس أنظمة الإنذار المبكر ورصد المناخ، وبناء المدن منخفضة الانبعاثات الكربونية، والتوسع فى مساحات الغابات لامتصاص الكربون، ودعم المزارعين فى مواجهة تغير المناخ.

وأكد رئيس المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى، أن القادة الدينيين لهم تأثير معنوى كبير على ملايين البشر، ليس فقط على المستوى الروحي، لكن حتى فى أنماط وسلوكيات الحياة المختلفة، مطالبًا بضرورة تكاتف هؤلاء القادة من أجل بناء مجتمع عادل يرفض أى نشاط يؤثر بالسلب على الحياة فوق هذا الكوكب.

وأشار نيافته أن مصر تشهد الآن تقدمًا كبيرًا في مجال البيئة والتحول لاستخدامات الطاقة النظيفة، في اطار جهود الدولة المستمرة في الوفاء بالتزاماتها تجاه الإنسانية بحماية البيئة؛ إلى جانب جهود مصر في العمل من أجل الدولة الحديثة بها وتنفيذ استراتيجية التنمية المستدامة “مصر 2030″.

وتعقد جلسات المؤتمر وفعالياته على مدار ثلاثة أيام (السبت، الأحد والإثنين)، من 18 إلى 20 ديسمبر 2021م، بقاعة المنارة بالتجمع الخامس، تمهيدًا وتحضيرًا ودعمًا لمؤتمر الأمم المتحدة COP27 الذي تستضيفه مصر بمدينة شرم الشيخ في نوفمبر 2022م.

 

التعليقات