الأنبا إرميا في احتفالية الطائفة الإنجيلية بلقاء المحبة: “الأديان جميعا تدعو للمحبة والعيش معا”

الأنبا إرميا في احتفالية الطائفة الإنجيلية بلقاء المحبة: “الأديان جميعا تدعو للمحبة والعيش معا”

ألقى نيافة الأنبا إرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي كلمة خلال مشاركته مساء الاثنين 21 نوفمبر 2022م في احتفالية الطائفة الإنجيلية بلقاء المحبة بالمقطم بمناسبة مرور عشر سنوات على إنشاء جروب “المحبة لا تسقط أبدًا”، بحضور الدكتور القس أندرية زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، وفضيلة الدكتور عياد نظير أمين عام مجمع البحوث الإسلامية، والقس كمال رشدي، رئيس سنودس النيل الإنجيلي، والشيخ أسامة السروجي، مدير عام الأوقاف بالمقطم، والقس نادي لبيب، راعي الكنيسة الإنجيلية بالمقطم ورئيس جروب المحبة، وعدد من رجال الدين المسيحي والإسلامي والإعلاميين والأكاديميين وقادة فكر المجتمع المصري، وأعضاء مجلسى النواب والشيوخ.
خلال كلمته قال نيافة أنبا إرميا، عندما يحل السلام تبدأ خطوات البشر نحو البناء والتعمير، فالمحبة هى معرفة الأخر للتعايش معا.
وتابع أن التعاون بين أفراد المجتمع يجعل الفكر أعمق وأكثر صلابة، فالتعايش معا له قواعد يحققها السلام والاحترام، فالسلام أحد سمات العيش المشترك، والأديان جميعا تدعو السلام والعيش معا.
وذكر أن احترام الكبير أمر يمارسه الجميع ويشعرون أنه واجب ملزم، فالاحترام له جانبان أحدهما سلبى والأخر إيجابى السلبى أن تبتعد عن الإهانة من الطرف الأخر أما الجانب إيجابى هو نشر المحبة فى المجتمع.
وقال رئيس الطائفة الإنجيلية الدكتور القس أندريه زكي خلال كلمة الاحتفال: “فريق المحبة لا تسقط أبدًا نموذج حيّ معبر عن العيش المشترك في المجتمع، ونشكر الله لأن النموذج المصري غني بالمحبة وقوي ومرن استوعب كافة الصدمات والتحديات من أجل حفظ السلام والتماسك المجتمعي”.
وخلال كلمته قال الدكتور نظير عياد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية “إن المحبة واحدة من المسائل والقضايا الهامة التي تؤدي إلى رضا الله عز وجل، فالقرآن الكريم أكد أن المحبة كانت اللغة الواضحة التي وجهها عز وجل للمؤمنين، واتفاق الشرائع السماوية على أن المحبة هي الوصول للقلب، والسيد المسيح قال أحسنوا إلى مبغضيكم والقرآن أكد على أن ندفع بالتي هى أحسن”.
ومن جانبه رحب القس نادي لبيب، راعي الكنيسة الإنجيلية بالمقطم، برئيس الطائفة الإنجيلية وأمين البحوث الإسلامية وجميع الحضور، وقال رئيس فريق المحبة الذي أسسته الكنيسة والذي يضم عددًا من المشايخ والقساوسة خلال كلمته بالاحتفال “قامت المجموعة على أكتاف المخلصين والمحبين من المصريين، ونتطلع إلى التركيز على الشباب ونستهدف المهمشين وعنواننا كيف تصل المحبة للجميع”، ووجه الشكر لكل مؤسسي جروب المحبة، مؤكدًا “أن مصر تجمعنا وتعيش فينا بالمحبة التي لا تسقط أبدًا”.
وقال الشيخ أسامة السروجي، مدير عام الأوقاف بالمقطم “إن الله رفع مصر فى التوراة والإنجيل والقرآن الكريم”، موضحًا “أن المسجد والكنيسة هدفهما فقط نشر المحبة ولا يوجد أي دين من الأديان لا يدعو للمحبة ورسالات الأنبياء كلهم تدعو للمحبة”.
وضمت الاحتفالية فقرات كورال وترانيم، قدم فقرات الاحتفال الإعلامي جورج رشاد.

  • 2F1E4034-223B-4924-96DD-F1E31F3FC4EE
    6F3D18FE-9B89-4CC3-B706-72507AEDF03D
    E4FAC69A-DABB-45FF-8076-43F5F5E6C6D3

  • 09E83C5A-5140-4E91-AC6B-24B9E0631AB0
    816537D5-807F-4394-A2F8-702B54078FC2
    1041494D-1DF4-41CB-8633-436AAC59C68C
  • 018839CE-3EB1-4031-BBF0-DC6B0A6750A4
    4605EBE0-DFB7-4BB1-8FF1-034AF976F6FC
    5BBEB912-E771-4CEB-8F7C-95CBA5A44FEE
  • AEA6D9A4-2AF8-4781-BA71-737785CA5BDF
    3DC39B16-61F7-4868-A840-F3AB06BC1743
    F29B37C5-C9F8-437B-895A-88FDAD76235F
  • 195E17F5-DAC2-461B-8A9F-27105FA196AD
    36C86DA3-FBC0-485F-ADEE-1C81C09B9F3C
    31AF75FE-FD7C-468D-8CA3-131B14F760D3
  • 72A93B68-D0D8-45C8-AE9F-CA5208F6822F
    35663DAB-6E31-444B-AD51-FFF3BC42F8D2
    724E7663-8738-4182-9F98-6C69B0631EC7
  • B23E3D91-260D-4575-B3FF-80051BA5B737
    E620EAE6-A138-4AFF-A695-70E443F8AA3B
    EA6006A7-9059-4B75-909D-013E689D7663
  • 98B9BE50-C947-40CA-8C43-C3351BBEC9D9
    A7EE8A84-7A1C-4EB0-B495-501A0DE58244
    C245DD67-223A-4AF1-AAB7-90227096C90E
  • 1706CABA-CB7E-4DAB-BBD3-C8012E143C78
    985026CF-BAE3-4BAE-8980-76955FE6A576
    6C40121D-AEA9-4D59-B861-D8C0E56A6E3D
  • 9E0E7BA2-D823-43F7-B143-7B779D9CCA04
    377A1ECD-07A2-4333-8E86-5BB639F41C86
    0D558BAC-3B5F-4E82-9D3B-17FD9C6CFF39
  • F1BFEDAF-A332-4B5A-AD08-0213077D79C4
    EB4EF955-4411-4CB7-9C91-B2603576E4EC
    1897BD32-2F0E-4128-A2B9-E017269094A4
  • A6D59C40-B977-4A96-AB65-E288FC9A8660
    A0E767ED-E2EF-4722-A0CE-797DA1524D91

التعليقات